أحدث الأخبار

ماكرون وميركل يطالبان واشنطن وكوبنهاغن بتوضيحات بشأن التجسس

+ = -

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الاثنين، أن قيام وكالة الأمن القومي الأمريكية بالتجسس على سياسيين أوروبيين بارزين في العديد من الدول الأوروبية بمساعدة وكالة مخابرات دنماركية هو تصرفات غير مقبولة،

وطالب الجانبان الفرنسي والألماني الولايات المتحدة والدنمارك بتوضيح ذلك.

يذكر أن فرنسا وألمانيا عقدتا اجتماعا وزاريا مشتركا بالفيديو في نفس اليوم. وفي مؤتمر صحفي بعد الاجتماع، قال ماكرون إن الإجراءات المذكورة أعلاه والتي اتخذتها الولايات المتحدة بين حلفائها غير مقبولة، كما أكد أن وجود مثل هذا الوضع بين دول الاتحاد الأوروبي هو وضع غير مقبول بشكل أكبر .

لذلك، تطلب فرنسا من الدنمارك والولايات المتحدة تقديم جميع المعلومات والتوضيحات المتعلقة بالتقارير الإعلامية.

وفي الوقت نفسه، صرحت ميركل أن ألمانيا وفرنسا قد تواصلتا مع وكالات المخابرات الأمريكية بشأن قضية التجسس منذ فترة طويلة، وأعربت عن اعتقادها بأن الحلفاء سيقدمون تفسيرات على أساس الثقة المتبادلة.

هذا وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الدنماركية في 30 من مايو أن وكالة الأمن القومي الأمريكية استغلت وكالة مخابرات دنماركية للوصول إلى الإنترنت الدنماركي للحصول على بيانات أولية في عامي 2012 و2014، والقيام بالتجسس على سياسيين أوروبيين بارزين في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك المستشارة الألمانية والقادة وكبار السياسيين من الدول الحليفة مثل فرنسا والسويد والنرويج.


أترك تعليق
جميع الحقوق محفوظة جود الأخباري © 2021