عربي

الجمهورية التونسية والمملكة السعودية تؤكد على حل أزمة ليبيا دون تدخل أجنبي.


استقبل  “قيس سعيّد” رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج، اليوم ، مبعوث خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الأمير “فيصل بن فرحان بن عبد الله” و زير الخارجية.

وقد حضر الاستقبال من الجانب السعودي مساعد وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية السفير” سامي الصالح” ، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية السفير “عبدالله العيفان” ، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس “محمد العلي”.
ومن الجانب التونسي المستشار الأول في رئاسة الجمهورية للشؤون الدبلوماسية “عثمان الجرندي”، ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية “نادية عكاشة” ، ووزيرة الخارجية بالإنابة “سلمى النيفر” .

وقد تم التطرق في اللقاء إلى الأوضاع الدولية والإقليمية ومنها بالخصوص الوضع في ليبيا .
وذكر الرئيس التونسي حرص بلاده على تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، معربا عن استعداد بلاده المتواصل للإسهام في إيجاد تسوية سياسية يقبل بها الليبيون، وتضع حداً لهذه الأزمة التي أثرت سلباً على دول الجوار وفي مقدمتها تونس.

وفي تصريح عقب اللقاء، قال  الأمير “فيصل بن فرحان بن عبد الله” ، بأن المملكة العربية السعودية وتونس لها نفس الرؤى فيما يتعلق بالتحديات التي تواجهها تونس ، مشيراً إلى تأكيد الجانبين على أن حل المسألة الليبية لا يمكن أن يكون إلا سلميا في إطار ليبي- ليبي، ودون أي تدخلات أجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى