مقتطفات

لقطات سرية لأكبر انفجار نووي في التاريخ أقوى من قنبلة هيروشيما ب3300 مرة

روسيا تنشر لقطات فيديو سرية لأكبر انفجار ننوي

نشرت روسيا لقطات فيديو سرية، الجمعة 28 أغسطس، لأكبر انفجار نووي حدث على الأرض، عندما فجر الاتحاد السوفيتي قنبلة “القيصر” في اختبار في أكتوبر العام 1961.

وتم تفجير القنبلة الهيدروجينية التي حملت قوة تبلغ 50 مليون طن من المتفجرات، على مسافة أربعة آلاف متر فوق أرخبيل “نوفايا زيمليا” النائي فوق الدائرة القطبية الشمالية، بحسب وكالة “رويترز”.

وتظهر اللقطات المنشورة، كرة نارية هائلة وسحابة على شكل “عيش الغراب” بارتفاع 60 كم، تتصاعد بعد الانفجار الذي أضاء السماء.

وقد تم التقاط المشهد من عدة زوايا بواسطة كاميرات مثبتة على الأرض وعلى متن طائرتين سوفيتيتين.

ويظهر صوت المعلق في الفيديو المنشور “إن الاختبار لحمولة الهيدروجين القوية الاستثنائية، أكدت أن الاتحاد السوفيتي يمتلك سلاحا حراريا نوويا بقوة 50 ميغا طن، و100 ميغا طن، وأكثر”.

وقد تم نشر الوثائقي على الإنترنت لأول مرة من قبل وكالة “روساتوم” النووية الروسية، الأسبوع الماضي، ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ 75 لتأسيس صناعة روسيا النووية.

وقد انخرط الاتحاد السوفيتي في سباق نووي مع الولايات المتحدة، وقد صنعت قنبلة القيصر السوفيتية، بين عامي 1956 و1961، والتي تعرف أيضا باسم “ملكة القنابل”، وهي أكبر قنبلة هيدروجينية يتم تصنيعها، ويزعم أن قدرتها التفجيرية أعلى من هيروشيما بحوالي 3,300 مرة.

ويبدأ الفيلم الذي يبلغ طوله 30 دقيقة بكلمة “سري للغاية”، ثم تظهر عملية الاختبار وصولا لنقل القنبلة التي يبلغ وزنها 26 طنا من خلال السكة الحديد، انتهاء بتفجيرها.

وقالت رويترز إن قوة تفجير قنبلة “القيصر” قد فاقت أكبر انفجار تنفذه الولايات المتحدة من خلال تفجير قنبلة “كاسل برافو” الهيدروجينية في جزيرة “بيكيني أتول” بجمهورية جزر مارشال، في عام 1954.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى