أحدث الأخبار

ماذا يحدث في أمريكا ؟!

+ = -
تقيم مدينة منيابوليس يوم الخميس مراسم جنازة “جورج فلوريد “،التي تستمر لستة أيام ،وتقام عبر ثلاث ولايات ،حسبما صرح محامي العائلة ،وقالت وسائل الإعلام أنه ستقام مراسم يوم السبت، حيث تقيم شقيقته، ويوم الإثنين بالقرب من المكان الذي يعيش فيه ،كما ستقام جنازة يوم الثلاثاء تشمل قداسا خاصا في موقع لم يعلن عنه بعد .
 
     الرد على العنصرية

   خلقت قضية موت “جورج فلويد” الرجل الأسود ،الذي جثم عليه رجل الشرطة “ديريك شوفين” الأبيض بركبته على عنقه لمدة تسع دقائق ،حالة من التوتر والقلق الشديد بالولايات المتحدة الأمريكية ،حيث اخترقت حشود كثيرة حظر التجول وخرجت لشوارع المدن في مختلف أنحاء الولايات المتحدة طوال تسع ليال في احتجاجات شابتها في بعض الأحياء ،أعمال عنف وفوضى كتدمير المحلات التجارية ،وسيارات الشرطة ،وإشعال الحرائق…،مما دفع الرئيس “دونالد ترامب” يهدد -برد عسكري- بنشر قوات الجيش الأمريكي ،بعد أن أطالت أعمال النهب والعنف محيط البيت الأبيض أيضا .
   وبعد توجيه ممثلو الإدعاء العام اتهامات جنائية جديدة للظباط الأربع المتورطين في عملية القتل،انخفضت شدة الإحتجاجات، بعد التصريح بأن عقوبة “ديريك شوفين” يمكن أن تصل إلى أربعين سنة بالسجن .

       رد ترامب العسكري 

وقد طالت الإنتقادات الغاضبة الرئيس الأمريكي أيضا ،بعد إدلائه بتصريحات مستفزة وعنصرية ،كقوله بأن أمريكا تحب السود ،كأن السود ليسو من أمريكا !، ف”ترامب” دائما ما يرسخ أنه رئيس للبيض فقط ،وليس للأمريكيين كافة ،مما يحسس رجال الشرطة المتعصبين بالحماية .وأيضا مطالبته بإصدار أحكام مشددة بالسجن على المعتدين على الممتلكات والأفراد من المتظاهرين جعلت غضب المتظاهرين في ازدياد.فالرئيس “دونالد ترامب”دائما مايضع نفسه في الجانب الخاطئ من الصورة .

كما أن تهديده بالإستعانة بالجيش الأمريكي ،أثار بلبلة إضافية ،وأخرجت وزيرا الدفاع الحالي” آسبر” والأسبق “ماتيس” ورئيس هيئة الأركان المشتركة وقادة عسكريون عن صمتهم، حيث يرفضون إقحام الجيش في التعامل مع الإضطرابات المدنية.

    غير موت فلويد الموازين الإقتصادية والسياسية لأمريكا،فالأوساط الأمريكية ترى بأن الوضع الإقتصادي الذي تمر به الولايات المتحدة الأمريكية هي بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير ،خاصة بعد تفشي فيروس كورونا المستجد، أما بالنسبة للوضع السياسي،فبعض المحللين يرون أن “دونالد ترامب” قد أنهى السباق الإنتخابي بالهزيمة قبل حتى أن تبدأ الحملات الإنتخابية الرئاسية ،والتي ستجري في وضع عالمي متأزم ومتقلب .
       أهم ما أبرزه موت “فلويد” في الوسط الأمريكي هو تنامي العنف والتمييز في المجتمع الأمريكي ضد الأقليات على رأسها الأقليات السوداء،ويشار إلى أن للحادثة دلالات على أن العنصرية لم تنتهي تماما بعد بأمريكا ،رغم الصورة المثالية للدولة العادلة التي يتم ترويجها لأمريكا .

الوسم


أترك تعليق
جميع الحقوق محفوظة جود الأخباري © 2021