سقوط ثمانية صواريخ كاتيوشا في هجوم استهدف السفارة الأمريكية في بغداد

  جودنيوز الاخبارية | قال الجيش العراقي  يوم الأحد إن ثمانية صواريخ كاتيوشا على الأقل سقطت في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد في هجوم استهدف السفارة الأمريكية مما تسبب في أضرار طفيفة بالمجمع يوم الأحد.

السفارة الامريكية في بغداد ارشيفية

قال الجيش العراقي إن “جماعة خارجة على القانون” أطلقت ثمانية صواريخ. وقال بيان عسكري إن معظم الصواريخ أصابت مجمعا سكنيا ونقطة تفتيش أمنية داخل المنطقة مما ألحق أضرارا بمباني وسيارات وجرح جندي عراقي.

وانطلقت صفارات الانذار من مجمع السفارة داخل المنطقة التي تضم مباني حكومية وبعثات أجنبية.

قال مسؤول أمني يقع مكتبه داخل المنطقة الخضراء إن نظامًا مضادًا للصواريخ أدى إلى تحويل أحد الصواريخ.

ودانت السفارة الأمريكية الهجوم وحثت جميع القادة السياسيين والحكوميين العراقيين على اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها.

السفارة الأمريكية تؤكد أن الصواريخ التي استهدفت المنطقة الدولية أدت إلى اشتباك الأنظمة الدفاعية للسفارة. ووقعت أضرار طفيفة في مجمع السفارة لكن لم تقع إصابات أو إصابات.

كما ندد متحدث باسم الرئيس العراقي بالهجوم.

ويلقي مسؤولون أمريكيون باللوم على الميليشيات المدعومة من إيران في الهجمات الصاروخية المنتظمة على منشآت أمريكية في العراق بما في ذلك قرب السفارة في بغداد. ولم تعلن أي جماعات مدعومة من إيران مسؤوليتها.

أعلنت مجموعة من جماعات الميليشيات في أكتوبر / تشرين الأول أنها علقت الهجمات الصاروخية على القوات الأمريكية بشرط أن تقدم الحكومة العراقية جدولا زمنيا لانسحاب القوات الأمريكية.

لكن الضربة الصاروخية على السفارة الأمريكية في 18 نوفمبر كانت علامة واضحة على أن الميليشيات المدعومة من إيران قررت استئناف الهجمات على القواعد الأمريكية ، وفقًا لمسؤولين أمنيين عراقيين.

وهددت واشنطن ، التي تخفض ببطء من قواتها البالغ عددها 5000 جندي في العراق ، بإغلاق سفارتها ما لم تكبح الحكومة العراقية الميليشيات المتحالفة مع إيران.

شارك الخبر عبر مواقع التواصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *